منتديات الساقية الحمراء التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم الى منتديات الساقية الحمراء التعليمية

منتديات الساقية الحمراء التعليمية

مفتاح المتعلم ودليل المعلم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الادارة المدرسية وادارة الوقت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاستاذ الصحراوي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 13/08/2015
العمر : 26

مُساهمةموضوع: الادارة المدرسية وادارة الوقت   السبت أكتوبر 03, 2015 7:55 pm

الادارة المدرسية وادارة الوقت

للوقت اهمية كبيرة في كافة انظمة الادارة، ويكتسب الوقت اهمية خاصة في الادارة المدرسية نظرا للمهام الكثيرة الملقاة على كاهل مدير المدرسة، بحيث ينبغي ان ينظم وقته بشكل دقيق وواضح. من هنا فقد نشأ مفهوم إدارة الوقت Time Management.
وكان للتشريع الإسـلامي السبـق في الاهتمام بـإدارة الوقت، يقول الرسول (صلى الله عليه وسلم): ” لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع ، عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به” .
وبدأ الاهتمام بإدارة الوقت منذ بداية الستينات من القرن العشرين بسبب:
1. التقدم الهائل في وسائل الاتصال والمواصلات .
2. ارتفاع معدلات الاستثمار في المشروعات .
3. ارتفاع تكاليف الإنتاج .
مفهوم إدارة الوقت:
• الوقت هو عنصر محدد وثمين لأي إنسان في العالم لكونه غير قابل للزيادة أو الشراء أو التخزين.
• الإدارة في مجملها هي إدارة وقت سواء كانت تربوية أو اجتماعية أو انتاجية، لأنها مجموعة من العمليات لحسن استغلال الوقت المتاح لتحقيق النتائج المأمولة.
• إدارة الوقت هي التخطيط والتحليل والتقييم المستمر لكل الأنشطة التي يقوم بها الفرد خلال فترة زمنية محددة، بهدف تحقيق فعالية عالية في استثمار الوقت المتاح للوصول إلى الأهداف المنشودة.
• إدارة الوقت تعني الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة، لذلك فإن مدير المدرسة الثانوية الذي يريد تحسين إدارة وقته عليه بالآتي:
1. الإلتزام الذي يستدعي استبعاد المدير للعادات السيئة في إدارة الوقت.
2. التحليل: يجب أن تتوافر لدى المدير البيانات والمعلومات التي توضح طريقة قضائه لوقته.
3. التخطيط: الإدارة الفعالة تتطلب التخطيط لكل عمل لأن كل ساعة يقضيها في التخطيط توفر له ساعات في التنفيذ.
4. المتابعة ومادة التحليل: يعتمد نجاح الخطة على معرفة النتائج والمشكلات أولاً بأول.
تعريف إدارة الوقت:
• تحديد ووضع أولويات لأهدافنا بحيث يمكننا تخصيص وقت أكبر للمهام الهامة وأقل للمهام البسيطة.
• استثمار الوقت بشكل فعال لتحقيق الأهداف المحددة في الفترة الزمنية المعنية لذلك.
إدارة الوقت في المدرسة
• يجب أن تعرف أن الوقت هو الحياة، وأن الحياة هي الوقت، وأن الوقت من أعظم النعم التي أنعم الله علينا بها.
• والوقت ثابت لا يتغير، ولا يباع ولا يشتري، ولا يخزن، ولا يمكن تأجيله لإستخدامه عند الحاجة، وهو مورد هام، ورأس مال حقيقي للإنسان يجب أن يحسن أستثماره.
• والوقت نعمة وقيمة أنعم الله علينا بها، وسيحاسبنا عليها يوم القيامة.
• وقد اختلفت تعريفات الوقت وفقاً لاختلاف المداخل.
فمن الناحية الإقتصادية هو أحد مدخلات الإنتاج الرئيسية، ومن الموارد الهامة والنادرة التي قد تسبق رأس المال المادي والنقدي.
خصائص الوقت:
1. يمر بسرعة محددة وثابتة .
2. يسير دائماً إلى الأمام بشكل متتابع، ولا يمكن إيقافه أو تغييره أو زيادته .
3. مورد يملكه الجميع بالتساوي .
عناصر الإدارة الجيدة للوقت:
1. تنظيم الوقت “تحليل الوقت لكيفية قضائه”.
2. تحديد الأهداف “حيث تحديد الأهداف والتخطيط لتنفيذها، وتنفيذها يساعد في الاحتفاظ بجزء من الوقت”.
3. تحديد الأولويات ومعرفة المهام في حياتنا “فالأقل أهمية والأمور الهامشية التي تضيع الوقت”.
4. التقويم، والمحاسبة والرقابة .
مهارات إدارة الوقت:
تشير مهارات إدارة الوقت إلى القدرة على الإدراك الواعي للوقت من حيث تحديد الزمن المناسب لإنجاز المهام الإدارية والتحكم فيها بكفاءة للتخلص من العبء النفسي لكثافة المطالب التعليمية.
وتتضمن مهارات إدارة الوقت أربع مهارات هي:
1. مهارة التخطيط قصير المدى: وتشير إلى قدرة مدير المدرسة على وضع خطة عمل مكتوبة تتضمن قائمة بالأهداف والمهام والأنشطة التي يسعى إلى تحقيقها خلال فترة زمنية قصيرة.
2. مهارة التخطيط بعيد المدى: وتشير إلى قدرة مدير المدرسة على وضع جدول زمني يتضمن قائمة بالأهداف والمهام التي يسعى إلى تحقيقها خلال فترة زمنية طويلة.
3. مهارة ضبط الوقت: وتشير إلى قدرة مدير المدرسة على التحكم في وقته واستخدامه بطريقة فعالة ومثمرة، وتجنب قضاء وقت طويل في أمور غير مهمة.
4. مهارة تنظيم وقت الإدارة: وتشير إلى قدرة المدير على وضع جدول زمني للعمل المدرسي يساعده في تحقيق الأهداف التي يجب إنجازها، ويلتزم بها.
أنواع الوقت:
يمكن تقسيم الوقت إلى أربعة أنواع رئيسية هي:
1. الوقت الإبداعي: حيث يخصص هذا النوع لعمليات التفكير والتحليل والتخطيط بالإضافة إلى تنظيم العمل وتقويم مستوى الانجاز.
2. الوقت التحضيري: ويشمل الفترة التحضيرية التي تسبق البدء في العمل، ويستغرق في جمع المعلومات والحقائق، وتجهيز المعدات والقاعات.
3. الوقت الإنتاجي: ويمثل الفترة الزمنية اللازمة التي تستغرق في تنفيذ العمل الذي تم التخطيط له في الوقت الإبداعي، والتحضير له في الوقت التحضيري.
4. الوقت غير المباشر أو العام: ويمثل الوقت الذي يخص للقيام بالأعمال الفرعية التي لها تأثير على مستقبل المدرسة وعلاقتها بالمدارس الأخرى، ومسئولياتها نحو منظمات المجتمع المحلي.


العوامل التي تؤدي إلى ضياع وقت إدارة المدرسة:
تتعدد العوامل والأسباب التي تؤثر سلباً على إدارة الوقت في المدرسة، ترتبط بعض هذه العوامل بعملية التخطيط الإداري، والبعض بالتنظيم والتنسيق، والثالث بالتوجيه والرقابة، والاتصال، ونظراً لكثرة هذه العوامل وتكرارها، فإننا سنذكر بعضاً من العوامل التي تؤدي إلى ضياع وقت إدارة المدرسة ومنها:
1. سوء الإدارة وعدم كفاية التنظيم.
2. زيادة عدد العاملين داخل المدرسة مما يؤدي إلى زيادة مشكلاتهم التي يستغرق مدير المدرسة وقتاً طويلاً في حلها.
3. كثرة الاجتماعات مما يؤثر سلباً على وقت وجهد مدير المدرسة.
4. ضعف أساليب ونظم الاتصال مما يعطل وصول المعلومات والبيانات المطلوبة في الوقت المناسب.
5. الزيارات المفاجئة والاجتماعات التي لا تنتهي بإتخاذ قرارات أو حل مشكلات.
6. ضياع الوقت في الأحاديث التليفونية وقراءة الصحف.
7. الانتقال من مهمة إلى أخرى قبل الأنتهاء من المهمة الأخرى.
8. غموض أهداف الاجتماعات وعدم تحديدها.
9. اتخاذ قرارات غير معتمدة على العلم والدراسة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاستاذ الصحراوي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 13/08/2015
العمر : 26

مُساهمةموضوع: التدريب لرفع كفاءة المعلم وأثره في بناء الوطن   السبت أكتوبر 03, 2015 7:59 pm

التدريب لرفع كفاءة المعلم وأثره في بناء الوطن

مفهوم التدريب
تتنوع مفاهيم التدريب مع أنها تلتقي حول معان ومضامين واحدة ومن هذه المفاهيم :
الإعداد التربوي
مجمل العمليات التي تقود فردا معينا لممارسة نشاط مهني.
إن التدريب هو تلك الجهود المنظمة والمخططة لتطوير معارف وخبرات واتجاهات المتدربين وذلك يجعلهم أكثر فاعلية في أداء مهامهم.
هو عملية دينامكية تستهدف إحداث تغيرات في معلومات وقدرات وطرائق أداء سلوك واتجاهات المتدربين بغية تمكينهم من استغلال إمكاناتهم وطاقاتهم الكامنة .

أهمية التدري
من مهام الإشراف الأساسية تدريب المعلم وتطوير أدائه، فالمفهوم الحديث للإشراف ابتعد عن أسلوب التفتيش وتتبع الأخطاء أو حتى التقييم المجرد. بل يجعل من الغايات الأساسية مساعدة المعلم وتدريبه لإيجاد الطرق المناسبة للبناء العلمي والتربوي ،التي تيسر للمعلم تنمية نفسه علميا وتربويا.
فأساليب التدريس متغيرة والمجتمع متطور وغير ثابت وخبرة المعلم تزداد يوما بعد يوم، وهذا يستلزم أن يكون المعلم ناميا متطورا في مهاراته وأساليبه.
إن من الخطأ الفاحش أن يظن المعلم أنه بمجرد حصوله على وظيفة التدريس فقد انتهى أمر تحصيله العلمي، وبنائه الذاتي ،وتطوير لمهاراته وبدأت عملية التعليم للطالب فقط. فالمعلم الناجح هو الذي يرى انه كلما ازدادت خبرته العملية كلما ازدادت حاجته إلى الاطلاع على الجديد والتدريب، لتنمية نفسه وتطوير مهاراته. فتطوير التعليم يعتمد أساسا على تطوير أداء المعلم .
تطوير كفاءة المعلم عن طريق التدريب المستمر
إن تصميم برامج تدريبية فاعلة للمعلمين في المؤسسة التربوية يجب أن يأخذ شكلا تجديديا. بحيث لا يبقى التدريب وسيلة لتنمية كفاءات فردية فحسب، بل يستجيب لاحتياجات النظام التربوي وتداعيات التحديات التي يواجهها، وفي هذا المجال فان الحاجة تبدو ملحة لان يكون التدريب متخصصا وهادفا،وليس معتمدا على أسلوب تدريب الأعداد الكبيرة بل إنشاء مراكز خاصة للوصول إلى الغاية المنشودة في النظام التربوي ، ليقوم المعلم بواجبه نحو وطنه وإعداده لتلاميذه بما يتناسب مع الانتماء والولاء للوطن .
ويمكن أن نعرف مفهوم الانتماء والولاء للوطن ، أنه : إدراك الفرد بأنه جزء من مجموعة أشمل ، يشتركون معه في الجنسية ، ويحس هو بالفخر أنه ينتمي إليهم ، كما أن الانتماء للوطن يعرف بأنه : إحساس الفرد بأنه جزء من أمة يشاركها اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا ، مما يعطي الفرد شحنة عقلية وجدانية كامنة بداخله ، ويمكن الاستدلال على المفاهيم السابقة وعلى مدى تجذرها من خلال مجموعة من الظواهر السلوكية الصادرة عن الفرد، بحيث تكون تلك الظواهر معبرة عن مواقف الفرد ورؤيته بالشكل الذي يتعرض له من مواقف ،سواء عبر عنها بشكل إيجابي أو بشكل سلبي .
تطوير برامج تدريب المعلمين
وضع آلية لتقويم مؤسسات تدريب المعلمين قبل الخدمة، لضمان نوعية جيدة من التعليم .
تدريب المعلمين في أثناء الخدمة بشكل دوري وتحديث برامج التدريب باستمرار، وسيكون للمتدربين حرية اختيار الجهة التي سيتم تدريبهم من قبلها، وذلك بهدف تشجيع المنافسة بين مؤسسات التعليم المختلفة.
وضع آلية تحفيز مناسبة لزيادة رواتب المعلمين ومنح العلاوات التشجيعية للتدريب والتطوير العلمي والمسلكي والأداء المتميز للمعلم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الادارة المدرسية وادارة الوقت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الساقية الحمراء التعليمية :: المعلمين والاساتذة-
انتقل الى: